إفتتاح أول فندق فضائي في 2025

يجري حالياً تصميم أول فندق فضائي تجاري على غرار سفينة سياحية، إذ يقول تيم آلاتوري، كبير المعماريين لـ«محطة فضاء فون براون»، إن أول فندق فضائي في العالم من تصميم شركة «جايتواي فاونديشن»، من المقرر أن يباشر العمل مع حلول عام 2025 مع 100 زائر للفندق أسبوعياً، وفقا جايتواي فاونديشن.

ويؤكد المعماري في مقابلة مع مجلة «ديزاين» أخيراً أن الفندق سيعتمد على التكنولوجيا المستخدمة في محطة الفضاء الدولية الحالية، لكنه على خلاف ذلك، سيتصف بجاذبية اصطناعية مما يجعل كل زيارة وإقامة طويلة الأمد أكثر راحة، حسب وصفه.

وسيكون أول فندق فضائي عبارة عن عجلة دوارة قطرها 190 متراً لإنشاء قوة جاذبية مماثلة لتلك الموجودة على سطح القمر، على أن يتوزع حول العجلة 24 مستوعباً فردياً مزوداً بوسائل النوم والإقامة ووظائف أخرى، بمساحة 500 متر مربع، وسيضم مطابخ عامة ومقاهي وأثاثاً داخلياً مصنوعاً من مواد وألوان طبيعية، وفقاً للمعماري، وسيكون هناك العديد من الأشياء التي يمكن مشاهدتها، مثل المقاهي والحفلات الموسيقية والعروض السينمائية والندوات التعليمية.

وأوضح آلاتوري أن التصميم قائم على مفاهيم تطورها فرنر فون براون في الخمسينات، وقد سمي الفندق باسمه، وتنوي الشركة بيع بعض وحداته كمساكن خاصة، مع تأجير أخرى إلى الحكومات من أجل أغراض علمية.

سيبلغ عدد سكان المحطة 400 شخص، وسيكون الأثاث مريحاً مألوفاً بعيداً عن التصميمات الداخلية من عالم المستقبل التي غالبا ما تظهر في الأفلام، فالتطور في علوم المواد يتيح بدائل طبيعية خفيفة الوزن وسهلة التنظيف عن الحجر والخشب التي لن يكون مجدياً نقلهما إلى المدار، وفقاً للمعماري.

وأعلن الاتوري أن المحطة تخطط لمطاعم متكاملة الخدمات مع كل الأطباق المتوقعة على سفينة سياحية فاخرة أو فندق كبير، وأن الحياة ستكون عادية في داخله، مع دوش بمياه معاد تدويرها.

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *