كيف تجد فرصة عمل سريعة خلال “شهر” الزيارة في الإمارات؟

هل فكرت يوما في حزم أمتعتكَ والسفر لدولة عربية في زيارة للبحث عن فرصة عمل، هل اخترت دولة الإمارات لتكون وجهتك في تلك الرحلة، الآلاف حول العالم سنويا، وخاصة من الدول العربية يقومون بتلك الرحلة، منهم من يُوفق ومنهم من ينفق أمولًا طائلة ويرجع دون عمل؟، نقدم لمتابعي وقراء موقع صحافة الذكاء الاصطناعي الدليل لكيفيه إيجاد فرص عمل خلال شهر الزيارة في الإمارات بكل سهولة

احصائيات ومعلومات عن سوق العمل في الإمارات 

الإمارات صُنفت وفقا  لتقرير التنافسية العالمية 2017-2018 الصادر عن المنتدى الاقتصادي العالمي «دافوس»  في المرتبة الأولى عربياً والحادية عشرة على مستوى العالم ضمن مؤشر كفاءة سوق العمل.

حيث تُعد دولة الإمارات من أكثر الدول إقليما كوجهة للراغبين في الحصول على فرص العمل،  حيث تصدرت الدولة المرتبة الأولى في الوجهات المفضلة من قبل الباحثين عن عمل ، ما يعكس تفوق جاذبية سوق العمل في الدولة على المستوى الإقليمي.

ووفقا لتصريح “سابق ربيع عطايا”، الرئيس التنفيذي لموقع التوظيف «بيت.كوم”، حيث يستقبل الموقع – وفقا لقول عطايا-  15 ألف سيرة ذاتية جديدة يومياً، ما يضيف نصف مليون سيرة ذاتية شهرياً و6 ملايين سيرة ذاتية سنوياً إلى قاعدة بيانات الموقع، مشيراً إلى أن النسبة الأكبر من الباحثين عن عمل يختارون الإمارات وجهة أولى للعيش والحياة.

وقال معالي ناصر بن ثاني الهاملي وزير الموارد البشرية والتوطين، في تصريح صحفي سابق : «سوق العمل في دولة الإمارات العربية المتحدة يعد من أكثر الأسواق مرونة على المستويين الإقليمي والعالمي، ويتميز بكونه سوقاً ممكناً لمواطني الدولة جاذباً للكفاءات من مختلف دول العالم.

حيث ساهم بتشغيل ما يزيد على 5 ملايين عامل من مختلف الجنسيات خلال العام 2017  ويستقبل نحو مليون و350 ألف عامل من جميع دول العالم يعملون ضمن المستويات المهارية العليا للمساهمة في مختلف أنشطة القطاع الخاص بالدولة، مما جعل دولة الإمارات الثانية على مستوى العالم من حيث القدرة على جذب الكفاءات والمهارات والاحتفاظ بها.

صيد الفرص

كيف تجد فرص عمل خلال شهر الزيارة في الإمارات؟

أولا: قبل الزيارة

  • يجب إعداد سيرة ذاتية قوية باللغة الإنجليزية، مباشرة ومختصرة وتوضح المهارات الفعلية لديك، بعيدا عن الحشو والكلام الزائد، أو السير الذاتية ” الجاهزة” التي تتطابق مع ملايين السير الأخرى.
  • إياك أن تلتزم بسيرة ذاتية واحدة، نوع سيرتك الذاتية واجعل لديك على الأقل 3 نسخ مختلفة وفقا لكل مؤسسة وكل وظيفة تبحث عنها.

مثال : شخص حاصل على ماجستير في الاقتصاد، ويبحث عن وظيفة عمل، وكل خبرته السابقة محلل اقتصادي في شركة ما في دولته، هنا لا بد أن يعمل على نسختين أو ثلاثة نسخ من سيرته الذاتية يجب أن تبرز في كل نسخة منفصلة:

1-    كباحث اقتصادي في القطاع الخاص.

2-    كمحاضر اقتصادي في إحدى الجامعات الخاصة.

3-    كمدرب اقتصادي في قطاع الشركات الصغيرة والمتوسطة.

  • قراءة الكثير والكثير عن القطاع الذي تخطط للعمل فيه، ومعرفة أكبر الشركات والمؤسسات العالمة في هذا القطاع داخل دولة الإمارات، فمثلا لو كنت تبحث عن العمل في قطاع البنوك لا بد أن تضع نصب عينيك أكبر 10 بنوك داخل الدولة كهدف أساسي في رحلة البحث لديك.

 

  • مراجعة الموقع الإلكتروني الخاص بتلك الشركات، وأخر الشواغر المعلنة لديهم، ومستوى الرواتب لديهم، ومدى استقرار العمل داخل تلك المؤسسات.

 

  • عمل بروفايل خاص، ومهني على موقع ”  LinkedIn” حيث تعتمد عليه معظم الشركات الكبرى داخل الإمارات في الحصول على موظفين جدد أول بأول.

 

  • التواصل مع بعض العاملين “من خلال “LinkedIn” ، أو مديرو الموارد البشرية داخل المؤسسات أو القطاع الذى تود العمل فيه،  لكن بصورة مهذبة وتواصل متوازن، مما قد يفتح الباب أكثر أمام فرص جديدة وتوصيات من داخل المؤسسات . وتجنب الإلحاح على هؤلاء في طلب الوظائف مما قد يُنفر البعض منك.

 

  • وضع قائمة بتلك الشركات، والمواعيد المحددة لزيارتها – إذا لزم الأمر- لكن معظم الشركات يكون التقديم “أونلاين” لست في حاجة لحمل سيرتك الذاتية والتوجه لمقر الشركة أو المؤسسة، إلا لو لديك شخص داخل تلك المؤسسة قد يساعدك في التقدم لشاغر لديهم.

 

  • وضع ميزانية محددة لزيارتك، مع ترتيب مكان السكن – يكون أقرب لوسائل المواصلات- ووضع جدول معين لمقابلاتك سواء شخصية أو مهنية.

ثانيًا: أثناء الزيارة

  • قسم يومك ما بين البحث بالليل والنهار، النهار في عمل مقابلات لدى الشركات وبالليل في البحث أون لاين عبر أشهر مواقع التوظيف أو الصحف والمجلات المحلية.

 

  • التواصل مباشرة لقائمة الشركات لديك أول بأول ووفقا للفرص المتاحة في كل شركة، لا تتردد في قبول أي مرتب معقول في البداية، أو في قبول وظيفة قد لا تتوافق 100% مع مهاراتك.

 

  • تفاوض وبقوة على الراتب المقدم، كل إدارات الموارد البشرية لديها ميزانية لكل شاغر، وعادا ما يقدمون أقل راتب في البداية ف انتظار التفاوض، مثلا يكون لديهم وظيفة “خدمة عملاء” يكون الراتب المحدد من قبل الإدارة ما بين “5- 8 آلاف درهم ” حسب الخبرة، لكن اول عرض يكون 5 آلاف درهم، أن لم تتفاوض ضاع عليك على الأقل ألفين أو ثلاثة آلاف.

الرواتب في الإمارات

أظهرت تقارير استطلاعية أجرتها شركة «بيت دوت كوم» للتوظيف الإلكتروني فقد تصدرت دولة الإمارات قائمة دول الشرق الأوسط، من حيث متوسط الرواتب التي يحصل عليها العاملون في مختلف الوظائف المتخصصة.

إذ بلغ متوسط الراتب للموظف في الإمارات نحو 14600 درهم، أي ما يعادل نحو 4000 دولار، وبالرغم من المعدلات العالية للرواتب في الإمارات إلا معدل الدخل قد يتفاوت بشكل كبير من شخصٍ لآخر، حيث يمكن أن يعمل شخص مقابل راتب يقل عن 2,000 درهم إماراتي، في حين تجد آخر يعمل مقابل مبالغ أعلى من 35,000 درهم، وبحسب المغتربين فإن الراتب يختلف تبعاً لثلاثة عوامل هي الخبرة ومستوى التعليم والجنسية.

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *